تقديرات: بوتين يترقب سقوط حلب لتحقيق انتصار شخصي

تقديرات: بوتين يترقب سقوط حلب لتحقيق انتصار شخصي

ويقول دبلوماسيون ومحللون، كما أورد تقرير الوكالة، إن استعادة السيطرة الكاملة على حلب التي كانت كبرى مدن سوريا قبل سنوات الحرب الخمس ستغير سير الأحداث وتقرب بوتين أكثر من النهاية التي يفضلها وتتصور حكومة سورية صديقة لروسيا، تتيح لموسكو الإبقاء على قاعدتها البحرية والجوية هناك

"خذلان" جبهات الشمال والجنوب: "استحالة" دعم الثوار بالصواريخ؟

وأما عن شكوى جمهور الثورة من الخذلان ويطالبون بصواريخ محمولة على الكتف من دولهم "الصديقة" تمكنهم من التصدي للطيران الروسي، ووفقا لمطلعين ومتابعين فهذا غير ممكن. ويستبعدون أيضا توحيد جبهات الفصائل و"تنظيم الدولة" معا، وهو ما تحمس له البعض ردا على الوحشية الروسية وتهديدا للثورة في مناطقها

"ديبكا": بوتين يحضر "قديروف" آخر يحكم سوريا بعد الأسد؟

ويجري العمل حليَا على المحور الأهم في التفاهم، وهو خطة بوتين لإزاحة بشار الأسد من رأس الهرم نظام دمشق، ربما بعد أشهر قليلة واستبداله بعصابة عسكرية أو جنرال واحد يكون خاضعا للكرملين. وادعت النشرة أن بوتين يميل نحو اختيار جنرال عسكري واحد ليحكم، ويريده أن يكون شبيها بالرئيس الشيشاني، الموالي لموسكو

ما وراء التودَد الإماراتي للجبهة الوطنية الفرنسية العنصرية المعادية للمسلمين؟

ما وراء التودَد الإماراتي للجبهة الوطنية الفرنسية العنصرية المعادية للمسلمين؟

كشفت نشرة "انتلجنس أون لاين"، الفرنسية الاستخبارية، أنه في سياق حملته ضد الإخوان المسلمين، أجرى ولي عهد دولة الإمارات، محمد بن زايد، اتصالات سرية لتمكينه من التقرب إلى عائلة "لوبان" زعيمة الجبهة الوطنية اليمينية العنصرية المعادية للإسلام والمسلمين، الحزب اليميني المتطرف الذي تقوده "مارين لوبان"،

بعد أربعة أشهر من القصف الوحشي: التدخل العسكري في سوريا يحقق نجاحا لموسكو؟

بعد أربعة أشهر من القصف الوحشي: التدخل العسكري في سوريا يحقق نجاحا لموسكو؟

نقل مراسل صحيفة "واشنطن بوست"، أندرو روث، عن محللين في موسكو قولهم إن الحكومة الروسية تعتقد أنها ربحت المعركة وبميزانية دفاعية قليلة وبخسائر قليلة من الجنود لم تؤثر على وضع التدخل العسكري بسبب الدعم الشعبي له. "يُنظر للعملية هنا بأنها ناجحة، قد تستمر لمدة عام، ونجاحها يعتمد على ما سيجري على الأرض"

 

تقارير إخبارية

"خذلان" جبهات الشمال والجنوب: "استحالة" دعم الثوار بالصواريخ؟

وأما عن شكوى جمهور الثورة من الخذلان ويطالبون بصواريخ محمولة على الكتف من دولهم "الصديقة" تمكنهم من التصدي للطيران الروسي، ووفقا لمطلعين ومتابعين فهذا غير ممكن. ويستبعدون أيضا توحيد جبهات الفصائل و"تنظيم الدولة" معا، وهو ما تحمس له البعض ردا على الوحشية الروسية وتهديدا للثورة في مناطقها


المختارات

تقديرات: بوتين يترقب سقوط حلب لتحقيق انتصار شخصي

تقديرات: بوتين يترقب سقوط حلب لتحقيق انتصار شخصي

ويقول دبلوماسيون ومحللون، كما أورد تقرير الوكالة، إن استعادة السيطرة الكاملة على حلب التي كانت كبرى مدن سوريا قبل سنوات الحرب الخمس ستغير سير الأحداث وتقرب بوتين أكثر من النهاية التي يفضلها وتتصور حكومة سورية صديقة لروسيا، تتيح لموسكو الإبقاء على قاعدتها البحرية والجوية هناك

حوار العصر

    "ليندزي جراهام" في استجواب عاصف في الكونغرس: لقد سلمتم سوريا لروسيا وإيران

    لذا، دعني أنهي هذا: إذا كنت أنا الأسد، فهذا يوم جيد بالنسبة لي، لأن الحكومة الأمريكية قالت، دون أن تصرح، إنها لن تقاتل لاستبدالي. وإنه حقا يوم جيد أيضا بالنسبة للروس، الإيرانيين وحزب الله..لأن رجلهم لا يواجه تهديدا عسكريا جديا. ما فعلتم، يا سادة، توافقا مع الرئيس، أنكم سلمتم سوريا لروسيا وإيران.

    قائد جيش اليرموك "بشار الزعبي": جاهزون لدخول دمشق وحمايتها بعد دحر الأسد

    سندخل دمشق قريباً، فلم يعد الأسد يحتمل صبر الثوار وشدة بأسهم، وعند اندحاره أو انسحابه، سنقوم بتعويض الجيش في حماية المدنيين والمؤسسات الرسمية والمنشآت العامة والمصارف والطرق العامة وتسيير أمور المواطنين، بانتظار وصول الجسم السياسي ليقوم بعمله، لن تتوقف عند هذه الحد بل سنقوم بأعمال

    "فورين بوليسي": هل انتهى بشار الأسد حقا هذه المرة؟

    جوشوا لانديس: إن نهايته ليست قريبة. لكن الخسائر في إدلب وجسر الشغور تظهر مدى قوة وتنظيم المجموعات الثورية، وهذا ما يثير، بالتأكيد، قلق جمهور الأسد. فريد هوف: ليس هناك شك في أن جيشه الآن متعب، مستنزف وفاقد للروح المعنوية. العمود الفقري للجيش –الطائفة العلوية- ملًت من التضحية بأبنائها من أجل بقاء

    المالكي يخطط للعودة إلى الحكم على ظهر ميلشيات الحشد الشعبي

    رغم أن المالكي اضطر للتنحي كرئيس للوزراء في سبتمبر الماضي، إلا أن وضعه الحاليَ أبعد ما يكون عن المنفى السياسي، فهو واحد من نواب الرئيس، ولا يزال الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية. ولعل الأهم من ذلك، أن المالكي عزز علاقاته مع إيران والميليشيات الشيعية القوية التي ظهرت كرد فعل على توسع تنظيم الدولة

    "صنداي تايمز" تحاور الزائر الألماني لـ"أرض الخلافة": ما لم يفهمه الغرب عن "داعش"

    وأوضح "تودنهوفر" أن لم "يفهمه الغرب بشكل مناسب أن الدولة أنشأ دولة". إذ "السيارات تحمل لوحة الدولة والشرطة يضعون شارتها على ملابسهم بل وهناك نظام خدمة اجتماعية للفقراء، فقد بنوا دولة في ستة أشهر فقط". ووصف الحياة في الدولة بأنها تشبه العيش في ظل نظام ديكتاتوري "وهي عادية أكثر مما توقعت"

    د. عزمي بشارة: لهذا تقدمت تجربة تونس وتعثرت الثورة المصرية

    القول بأن الثورات بدأت في تونس ودُفنت فيها كلام مُبالغ فيه جدا، فالثورات العربية أصلا لم تُدفن في أي بلد عربي، فهذه عملية تغيير مستمرة، مرتبطة بالأوضاع السياسية والاجتماعية ومدى النضج عند القوى السياسية العربية أن تحول إلى موجة ثورية أولى، وأن لا تكون ثورة لها بداية ونهاية، هي موجة فتحت الطريق نحو

    مع السياسي اليمني عبد الكريم الارياني: الحوثيون هدموا الدولة ليتحكموا في قرارها اليوم

    الوضع الحاليَ شاذ بكل ما في الكلمة من معنى، وذلك لأن هناك دولة بهياكلها ووزاراتها ومؤسساتها، ولكنها لا تحكم.. وهناك فئة سياسية جديدة على المسرح هي التي "تتحكم".. وكيف نفهم الدولة؟ هل الدولة تخضع لحركة.. أم كل الأحزاب السياسية تخضع لأسس الدولة ولا تخضع لطغيان الدولة.. فإذا كان قد مورس عليهم في الماضي

    حمادي الجبالي: خطأ النهضة أنها سلمت بما يحدث من حولها ومكنت طرفا واحدا من الهيمنة

    أتفهم موقف الحياد الذي تبنته الحركة انطلاقا من تجربة الإخوان ومرسي، وأن التوازنات العالمية لا تسمح بـ"الإسلام السياسي"، وقلت لهم يجب أن لا نهيمن أو نخيف، يجب التحول التدريجي مع تفادي الأخطاء، لكن أن تنتقل من الأقصى إلى الأقصى بدعوى رفض الهيمنة ومنحها للآخر، فهو غير مقبول وقد يكون الطرف الآخر أكثر

    حفتر يعترف بتلقي دعم عسكري من الجزائر، السعودية، الإمارات ومصر

    في حواره مع الصحيفة الإيطالية "إلكورييري ديلا سيرا"، أقر الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر، بأنه يتلقى دعما عسكريا من أربعة دول عربية، هي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى كل من مصر والجزائر. اعتراف حفتر بتلقيه الأسلحة من هذه الدول العربية، جاء في سياق الحوار الذي

    ثوار السنة وداعش، رغم اختلافهم الفكري، سيزحفون إلى بغداد إذا رفض المالكي التنحي

    وتساءل مستنكرا في رده على المالكي، الذي اختزل الثورة في داعش: هل من الممكن أن يتمكن بضع مئات من جهاديي داعش من السيطرة الكلية على الموصل". وأوضح قائلا: "لا، جميع القبائل السنية خرجت ضد المالكي. وهناك مجموعات من جيش صدام سابقا وبعثيين وعلماء خرجوا جميعا بسبب القمع الذي عانيناه منه".

    "اللوبي" الإيراني في أمريكا يكثف نشاطه: مقابلة "نيويوركر" مع جواد ظريف

    وقال ظريف للكاتبة: "المحادثات النووية ليست حول القدرات النووية". وأضاف: "إنها تتعلق بسلامة إيران وكرامتها". وأوضح: "إذا تفهم الجانب الآخر أهمية الكرامة والسلامة بالنسبة للشعب الإيراني، ويدرك حقيقة أن مختلف الإيرانيين، الذين ربما لم يشاهدوا محطات التخصيب النووي في ناتانز أو الأراك أو فوردو،

    في حواره مع "واشنطن بوست": زعيم الانقلاب في ليبيا يتعهد بمحاربة الإسلاميين

    صرح الجنرال السابق الذي يقود انقلابا مسلحا في ليبيا في مقابلة مع "واشنطن بوست"، أمس الثلاثاء، من مقره في مدينة بنغازي بشرق ليبيا، قائلا إنه لن يتفاوض مع منافسيه، وبدلا من ذلك، سوف يعتمد على القوة لتحقيق أهدافه. وأضاف: "نحن نرى أن المواجهة هي الحل"، وأوضح: "لا أعتقد أن المحادثات تفيد معهم"