"هآرتس": السيسي أول زعيم عربي يُجرَم حماس ويعلن عليها الحرب

وأضاف المُحلل الإسرائيلي قائلا إن التبعات السياسية لهذا القرار لا تقل أهمية عن التبعات العسكرية، لافتا إلى أنه للمرة الأولى، يقوم أحد الزعماء العرب بمناقضة المفهوم السائد في الوطن العربي أن المقاومة ضد إسرائيل تخدم المصالح العربية برمتها، مشيرًا إلى أن تقديس المُقاومة المُسلحة ضد إسرائيل ما عاد

عن تطهير الثورة والمفاصلة الجهادية

عن تطهير الثورة والمفاصلة الجهادية

الحديث عن المفاصلة الجهادية وتطهير الصف الثوري يغلب عليه الاندفاع والحماس الزائد، فلسنا في جلسة شعر ومنتدى خطابي. والإغراق في التنظير والتعليق ورص الكلمات والأفكار بنفس ثوري ولغة جذابة تصلح للتعبئة والحشد، ولكن التوجيه والرأي لغته أعمق وأكثر ضبط.

لماذا ساجدة؟

لماذا ساجدة؟

عندما نتستر على التفاصيل الدقيقة حول أشخاص مثل ساجدة، وعندما نفشل في التواصل معهم قبل أن نحررهم مرغمين، فنحن بذلك لا نضيع فرصتنا الثمينة لفهم دوافعهم فحسب، بل إننا نتخلى عن هذه السلطة لصالح الانتحاريين المجهولين، كما إننا نعمّق لغة التواصل الثنائي التي تبقينا (نحن) بعيدين عن (هم)؛ مما يؤدي

"فرنسا 24" و"الحرة" …أو حين تتنكر "الدبابة" في ثوب "الميديا"

من هو الرأي العام؟ أنت القارئ جزء منه، لذلك قبل أن تتفاعل مع أي خبر آت إليك من منصة إعلامية اسأل نفسك: "من يمول هذه المنصة؟ ولماذا الاهتمام بهذا الخبر بالذات دون غيره من أخبار العالم؟"، وبعده اذهب وتحر حقيقة الخبر من منصات إعلامية عديدة ومختلفة التوجه، وفي الأخير كون رأيك الخاص وموقفك الخاص من

الحرب على سيناء: إلى أين تقود العصابة الانقلابية مصر؟

الحرب على سيناء: إلى أين تقود العصابة الانقلابية مصر؟

مشاهد كثيرة جدًا كانت هي بداية القصة، وكلها بلا استثناء بدأت بها السلطة الانقلابية، فهي التي حولت الجيش والشرطة إلى آلة قتل حمقاء غبية تتلذذ بالاغتصاب والقتل والتعذيب، بلا حسيب ولا رقيب. فمن زرع القهر والغضب وروح الانتقام والثأر في صدور الناس يحصد التصعيد والتفجير. وعصابة السيسي زرع الحقد والانتقام

 

تقارير إخبارية

"هآرتس": السيسي أول زعيم عربي يُجرَم حماس ويعلن عليها الحرب

وأضاف المُحلل الإسرائيلي قائلا إن التبعات السياسية لهذا القرار لا تقل أهمية عن التبعات العسكرية، لافتا إلى أنه للمرة الأولى، يقوم أحد الزعماء العرب بمناقضة المفهوم السائد في الوطن العربي أن المقاومة ضد إسرائيل تخدم المصالح العربية برمتها، مشيرًا إلى أن تقديس المُقاومة المُسلحة ضد إسرائيل ما عاد


المختارات

"هآرتس": السيسي أول زعيم عربي يُجرَم حماس ويعلن عليها الحرب

وأضاف المُحلل الإسرائيلي قائلا إن التبعات السياسية لهذا القرار لا تقل أهمية عن التبعات العسكرية، لافتا إلى أنه للمرة الأولى، يقوم أحد الزعماء العرب بمناقضة المفهوم السائد في الوطن العربي أن المقاومة ضد إسرائيل تخدم المصالح العربية برمتها، مشيرًا إلى أن تقديس المُقاومة المُسلحة ضد إسرائيل ما عاد

حوار العصر

    "صنداي تايمز" تحاور الزائر الألماني لـ"أرض الخلافة": ما لم يفهمه الغرب عن "داعش"

    وأوضح "تودنهوفر" أن لم "يفهمه الغرب بشكل مناسب أن الدولة أنشأ دولة". إذ "السيارات تحمل لوحة الدولة والشرطة يضعون شارتها على ملابسهم بل وهناك نظام خدمة اجتماعية للفقراء، فقد بنوا دولة في ستة أشهر فقط". ووصف الحياة في الدولة بأنها تشبه العيش في ظل نظام ديكتاتوري "وهي عادية أكثر مما توقعت"

    د. عزمي بشارة: لهذا تقدمت تجربة تونس وتعثرت الثورة المصرية

    القول بأن الثورات بدأت في تونس ودُفنت فيها كلام مُبالغ فيه جدا، فالثورات العربية أصلا لم تُدفن في أي بلد عربي، فهذه عملية تغيير مستمرة، مرتبطة بالأوضاع السياسية والاجتماعية ومدى النضج عند القوى السياسية العربية أن تحول إلى موجة ثورية أولى، وأن لا تكون ثورة لها بداية ونهاية، هي موجة فتحت الطريق نحو

    مع السياسي اليمني عبد الكريم الارياني: الحوثيون هدموا الدولة ليتحكموا في قرارها اليوم

    الوضع الحاليَ شاذ بكل ما في الكلمة من معنى، وذلك لأن هناك دولة بهياكلها ووزاراتها ومؤسساتها، ولكنها لا تحكم.. وهناك فئة سياسية جديدة على المسرح هي التي "تتحكم".. وكيف نفهم الدولة؟ هل الدولة تخضع لحركة.. أم كل الأحزاب السياسية تخضع لأسس الدولة ولا تخضع لطغيان الدولة.. فإذا كان قد مورس عليهم في الماضي

    حمادي الجبالي: خطأ النهضة أنها سلمت بما يحدث من حولها ومكنت طرفا واحدا من الهيمنة

    أتفهم موقف الحياد الذي تبنته الحركة انطلاقا من تجربة الإخوان ومرسي، وأن التوازنات العالمية لا تسمح بـ"الإسلام السياسي"، وقلت لهم يجب أن لا نهيمن أو نخيف، يجب التحول التدريجي مع تفادي الأخطاء، لكن أن تنتقل من الأقصى إلى الأقصى بدعوى رفض الهيمنة ومنحها للآخر، فهو غير مقبول وقد يكون الطرف الآخر أكثر

    حفتر يعترف بتلقي دعم عسكري من الجزائر، السعودية، الإمارات ومصر

    في حواره مع الصحيفة الإيطالية "إلكورييري ديلا سيرا"، أقر الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر، بأنه يتلقى دعما عسكريا من أربعة دول عربية، هي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى كل من مصر والجزائر. اعتراف حفتر بتلقيه الأسلحة من هذه الدول العربية، جاء في سياق الحوار الذي

    ثوار السنة وداعش، رغم اختلافهم الفكري، سيزحفون إلى بغداد إذا رفض المالكي التنحي

    وتساءل مستنكرا في رده على المالكي، الذي اختزل الثورة في داعش: هل من الممكن أن يتمكن بضع مئات من جهاديي داعش من السيطرة الكلية على الموصل". وأوضح قائلا: "لا، جميع القبائل السنية خرجت ضد المالكي. وهناك مجموعات من جيش صدام سابقا وبعثيين وعلماء خرجوا جميعا بسبب القمع الذي عانيناه منه".

    "اللوبي" الإيراني في أمريكا يكثف نشاطه: مقابلة "نيويوركر" مع جواد ظريف

    وقال ظريف للكاتبة: "المحادثات النووية ليست حول القدرات النووية". وأضاف: "إنها تتعلق بسلامة إيران وكرامتها". وأوضح: "إذا تفهم الجانب الآخر أهمية الكرامة والسلامة بالنسبة للشعب الإيراني، ويدرك حقيقة أن مختلف الإيرانيين، الذين ربما لم يشاهدوا محطات التخصيب النووي في ناتانز أو الأراك أو فوردو،

    في حواره مع "واشنطن بوست": زعيم الانقلاب في ليبيا يتعهد بمحاربة الإسلاميين

    صرح الجنرال السابق الذي يقود انقلابا مسلحا في ليبيا في مقابلة مع "واشنطن بوست"، أمس الثلاثاء، من مقره في مدينة بنغازي بشرق ليبيا، قائلا إنه لن يتفاوض مع منافسيه، وبدلا من ذلك، سوف يعتمد على القوة لتحقيق أهدافه. وأضاف: "نحن نرى أن المواجهة هي الحل"، وأوضح: "لا أعتقد أن المحادثات تفيد معهم"

    المؤرخ "بنجامين ستورا: "استحالة" التناوب على السلطة في الجزائر

    ما هو جديد، هذه المرة، وفقا لبنجامين ستورا، هو الحضور المهم والمؤثر في دوائر الحكم لرجال الأعمال الذين فازوا بالكثير من المشروعات والمال خلال سنوات حكم بوتفليقة، وخصوصا في مجالات الاستيراد والتصدير والهيدروكربونات، ولديهم كلمتهم في كواليس الإدارة السياسية والاقتصادية للبلد

    العودة: السعودية تخسر أصدقاءها، وإذا ما استمرت على هذا الطريق، فسوف تخسر شعبها

    "تحارب الحكومات الخليجية الديمقراطية في العالم العربي، لأنهم يخشون من أن تأتي إلى هنا"، كما صرح الشيخ العودة، "انظروا لما فعلوه في مصر: إرسال مليارات الدولارات مباشرة بعد انقلاب الصيف الماضي. هذا مشروع الخليج وليس مشروعا مصريا. الحكومة السعودية تخسر أصدقاءها. وإذا ما استمرت على هذا الطريق، فسوف

    د. الأحمري في آخر حوار له: مصير الربيع العربي هو النجاح بلا شك مهما ظهر من عثرات

    مصير الربيع العربي أو مصير الصحوة السياسية هو النجاح بلا شك، مهما ظهر من عثرات، لأن الإنسان الذي ذاق الحرية أو رآها وقارنها بعصور الظلام والاستبداد لن يرجع إلى الوراء، إلى ظلمات المستبدين وعسفهم وفسادهم. ولو اضطُر إلى أن يتراجع خطوات إلى الوراء مقهورا أو مغلوبا، فإنه تراجع مؤقت، لأنه رأى أن باب

    الزهار: تعاون وثيق بين بعض دوائر العسكر في مصر وإسرائيل ودحلان لإسقاط حماس

    هذه السياسة، التي تستهدف (وفقا للقيادي محمود الزهار) إسقاط حكومة غزة، هي نتيجة للتعاون بين إسرائيل و"بعض الدوائر" العسكرية في مصر وفتح، والرئيس السابق لجهاز الأمن الوقائي في غزة، محمد دحلان. والزهار يرى أنه "لا معنى ولا مبرر أخلاقي" لموقف مصر، إلا إذا كان الهدف منه "إقناع الغرب بأنهم يقاتلون الإرهاب